مبنى المكتبة

تم تصميم مبنى مكتبة قطر الوطنية على مساحة قدرها 45.000 متر مربعة وفق أحدث معطيات التكنولوجيا الحديثة بما يحفز الزوار على استكشاف مسيرة تطور المعرفة من الماضي إلى الحاضر. وقد روعي في تصميم المبنى تحقيق التوازن بين توافر المحتوى المعرفي وسهولة الوصول إليه من جهة، والمحافظة على هذا المحتوى وصونه في مكان آمن من جهة أخرى. ولتحقيق ذلك يضم المبنى ما يلي:

  • خزائن عَرْض مؤمّنة تمنع تسرب الرطوبة سيتم توزيعها على نحو جيد في منطقة المكتبة التراثية، وكذلك لتسليط الضوء عليها ولفت انتباه رواد المكتبة إليها 
  • معمل المحافظة على المواد التراثية، الذي سيستخدم في صيانة المواد التراثية وترميمها والمحافظة عليها للأجيال القادمة
  • معمل الرقمنة، الذي سيكون بمثابة مركز وطني للرقمنة، وسيحتوي على أحدث الوسائل والأدوات التكنولوجية المستخدمة في رقمنة المواد والمحافظة عليها

 وتمثل التكنولوجيا المتطورة التي سيجري توظيفها واحدة من أبرز سمات المبنى، إذ لا يكمن الهدف منها في ضمان سهولة الاستخدام فحسب، بل أيضاً تجعل المبنى جذاباً للمستخدمين. وتتضمن مفردات هذه التكنولوجيا المتطورة ما يلي: 

  • نظام تحديد الهوية بترددات الراديو (RFID) وهو نظام آلي يُستخدم في فرز الكتب، وسيُمَكِّن الزائرين من الاستخدام الذاتي لمحطات نظام استعارة الكتب وإعادتها إلى المكتبة، ما يجعل من هذه العملية وكذلك الاستفادة من مجموعات المكتبة المختلفة أمراً سهلاً وسريعاً. كما أن هذا النظام يوفر وظائف جيدة لإدارة المكتبة مثل ميزة ضمان الأمن وإدارة المقتنيات وقوائم المحتويات بشكل أفضل.
  • نظام ناقل الأفراد الذي يوفر منصة لنقل زوار المكتبة بين مستوياتها المختلفة، مايمنحهم سبل الراحة والاستمتاع بتجربة فريدة ومتميزة.
  • مجموعة واسعة من أجهزة الحاسوب، والأجهزة اللوحية، والشاشات التفاعلية، والأدوات السمعية والبصرية الموزعة بشكل جيد على المناطق المختلفة داخل المبنى لتناسب الاحتياجات المختلفة لرواد المكتبة وتجعل من زيارتهم تجربة لا تُنسى.

 كما سيحتوي المبنى أيضاً على مرافق وقاعات للدراسة والبحث والمطالعة الفردية والجماعية. وستكون هذه المرافق مناسبة لمختلف الفئات العمرية والخصائص الديموغرافية المختلفة للمجتمع في دولة قطر. وتشمل هذه المرافق ما يلي:

  • منطقة مخصصة للتكنولوجيا المساعدة لذوي الاحتياجات الخاصة مزودة بجميع الأجهزة والأدوات وتطبيقات البرمجيات المتخصصة لتقديم أفضل خدمة ممكنة للمستخدمين من هذه الفئة
  • مكتبة خاصة بالأطفال مساحتها 686 متراً مربعة
  • منطقة مخصصة لليافعين والشباب
  • 6  غرف للتدريس / التعليم
  • 21  غرفة مختلفة المساحات للمطالعة الفردية والجماعية
  • 27  مقصورة للمطالعة للطلاب والمدرسين في مواقع مختلفة من المبنى
  • غرفتين للوسائط المتعددة
  • قاعة محاضرات تضم نحو 120 مقعداً

أخيراً وليس آخراً، سيضم المبنى أيضاً مطعماً صُمِّمَ خصيصاً ليناسب أجواء المكتبة ومرتاديها، إلى جانب مقهى ومنطقة للفعاليات الخاصة لتعزيز الجانب الاجتماعي والترفيهي بما يسهم في إثراء تجربة الزوار.