الغرفة الحسيّة

 

sensory room

 

صممت الغرفة الحسية خصيصًا لتضمّ مجموعة من المحفزات لتنمية المهارات الحسيّة والإدراك لدى الأطفال والكبار من ذوي الاحتياجات الخاصة. يمكن للغرفة أن تساعد أولئك الذين يعانون من صعوبات في التعلم أو إعاقات في النمو أو إعاقات حسية على تعلم كيفية التفاعل مع العالم من حولهم في بيئة آمنة وتعزيز ثقتهم وبناء قدراتهم.

الغرفة الحسية متاحة أيضًا للأطفال من عمر الولادة وحتى سن ثلاث سنوات كحد أقصى لتنمية حواسهم واستخدامها. ويجب على أولياء الأمور أو مقدمي الرعاية البقاء بصحبة أطفالهم في الغرفة طوال فترة وجودهم فيها.

تحتوي الغرفة الحسية على مجموعة ثرية من الأجهزة والألعاب الحسية تشمل ما يلي:

  • عمود مليء بسائل يصدر فقاعات يمكن استخدامه للتحفيز البصري، وتطوير مجموعة من المهارات مثل معرفة الفعل ورد الفعل، وتسلسل الألوان، ومطابقة الألوان، والعدّ والحساب. ويحتوي العمود على أعمدة مضيئة تستجيب باللمس تساعد على للاسترخاء، والتتبع البصري، ومطابقة الألوان.
  • جهاز عرض يستخدم لعرض الصور في جميع أنحاء الغرفة.
  • لوحة تفاعلية تستخدم مصابيح" إل إي دي" لخلق تأثير بصري يجذب انتباه الطفل.
  • مجموعة متنوعة من الألعاب الحسية، بالإضافة إلى مجموعة مختارة من الكتب للقراءة الهادئة.