مكتبة قطر الوطنية تقدم باقة من الفعاليات في يوليو

image
فعاليات تعليمية وترفيهية للزوار من جميع الأعمار

تقدم مكتبة قطر الوطنية، خلال شهر يوليو، باقة متنوعة من الفعاليات والأنشطة التي تلائم مختلف الفئات العمرية وشرائح المجتمع، من الأطفال والشباب والجمهور العام.

 

تستهل المكتبة فعالياتها بورشة "التفكير الإبداعي" في 2 يوليو التي يديرها الأستاذ صلاح اليافعي، ويشارك فيها اليافعون الذين تتراوح أعمارهم من 12 إلى 18 عامًا حيث يتعرفون خلالها على كيفية التفكير بشكل مختلف عبر تكوين فرق للتعاون في حل المشكلات باستخدام أفكار وحلول إبداعية. وتمكّن هذه الأنشطة التفاعلية اليافعين من اكتساب المهارات الشخصية المختلفة وتطويرها مثل العمل الجماعي، وحل المشكلات، وإدارة الوقت، والتي تساعد على إعداد الطلاب وتحضيرهم للمرحلة الجامعية.

 

وفي الفترة من 13 إلى 19 يوليو، ستعقد المكتبة فعاليتها الأولى لتبادل كتب الأطفال، حيث يمكن للأطفال إحضار كتبهم الخاصة التي أنهو قراءتها واستبدالها بكتب أخرى. جدير بالذكر أن الكتب التي يستطيع أن يحضرها الأطفال للتبادل يمكن أن تكون بأي لغة ومن أي نوع مثل الروايات والقصص المصورة أو كتب المعلومات التثقيفية.

 

وفي هذا الإطار، صرّحت عبير الكواري، مدير شؤون البحوث وخدمات التعلُّم في المكتبة بقولها: "نؤمن بأهمية التعلم مدى الحياة، ولهذا تتنوع فعالياتنا كي تناسب جميع الفئات العمرية. وقد حرصنا على أن تقدم فعاليات المكتبة لأفراد المجتمع فرصةً للاستمتاع والتفاعل مع الآخرين ممن يتشاركون الاهتمامات والميول نفسها، بالإضافة إلى تشجيعهم على تعلم مهارات جديدة في بيئة تعليمية مفتوحة".

 

وبمناسبة اليوم العالمي للسكان في 11 يوليو، تستضيف مكتبة قطر الوطنية، بالتعاون مع وزارة التخطيط التنموي والإحصاء، حواراً مفتوحاً حول الزيادة السكانية في قطر، والآثار والتحديات المترتبة عليها، والحلول المناسبة لتلك التحديات. ويُشار إلى أن المشاركة في هذه الفعالية متاحة لجميع فئات الجمهور، وستعقد جلسة الحوار باللغة العربية مع توفر ترجمة فورية إلى اللغة الإنجليزية.

 

أما للمهتمين بتطوير المحتوى الإعلامي، تنظم مكتبة قطر الوطنية عددًا من ورش العمل والفعاليات العامة، منها ورشة "المحتوى أولًا" في 19 يوليو، التي تتناول استراتيجيات إنشاء وصياغة محتوى فعال يتناسب مع مختلف وسائل التواصل الاجتماعي. وتسلط هذه الورشة الضوء على المحتوى باعتباره الركيزة الأساسية لتبادل المعلومات على وسائل التواصل الاجتماعي، وأفضل الطرق لكتابته وإيصاله إلى الجمهور المستهدف، كما تتضمن الورشة تدريبًا عمليًا على كيفية كتابة محتوى مميز يحظى باهتمام المتابعين.

 

وتنظم المكتبة أيضًا ورشة "تحويل الوسائط"، في 25 يوليو، لمن يرغب في تعلم تقنيات تحويل الوسائط القديمة إلى وسائط رقمية حديثة، وورشة "صناعة النماذج ثلاثية الأبعاد"، في 31 يوليو، التي يتعلم خلالها المشاركون المفاهيم الأساسية في مجال صناعة النماذج ثلاثية الأبعاد والبرمجيات المستخدمة في هذا المجال. وسيتعلم المشاركون كذلك كيفية إنشاء نماذج ثلاثية الأبعاد باستخدام برامج متخصصة، وكيفية إعداد هذه الملفات للطباعة ثلاثية الأبعاد.

 

بالإضافة إلى ما سبق، بإمكان اليافعين ذوي الاهتمامات الموسيقية استكشاف مواهبهم من خلال المشاركة في فعالية "العزف على آلة الجيتار" مع عازف محترف في 14 يوليو. أما لليافعين من ذوي الاهتمامات العلمية، تنظم المكتبة، في الأول من يوليو، ورشة "الدوائر الكهربائية" التي يتعلمون خلالها مبادئ الكهرباء عبر تصميم أنواع مختلفة من الدوائر الكهربائية.