مكتبة قطر الوطنية تعزز علاقاتها الدولية بمذكرات تفاهم استراتيجية مع مؤسسات روسية في منتدى سانت بطرسبورغ الاقتصادي الدولي 2021

توَّجت مكتبة قطر الوطنية مشاركتها الناجحة في منتدى سانت بطرسبورغ الاقتصادي الدولي 2021 بإقامة العديد من الاجتماعات الاستراتيجية رفيعة المستوى، والمشاركة في الندوات النقاشية بشأن العديد من القضايا والموضوعات المهمة في قطاع المكتبات، وإبرام مذكرات التفاهم مع عدد من المتاحف الروسية، فضلًا عن إهداءات الكتب، والزيارات الرسمية للمكتبات الروسية العريقة.

وكان وفد المكتبة رفيع المستوى قد شارك في العديد من الندوات النقاشية المهمة، حيث ناقش كبار الموظفين من المكتبة العديد من القضايا والاتجاهات المهمة في مجال المكتبات، ومن أبرزها الندوة النقاشية بعنوان "تحول المكتبات والكتب في العصر الرقمي" التي أدارتها عبير سعد الكواري، مدير شؤون البحوث وخدمات التعلُّم، وشاركت فيها لولوه النعيمي، مدير شؤون التخطيط الاستراتيجي والمشاريع، والدكتور جيمس أونلي، مدير شؤون البحوث التاريخية والشراكات، بالإضافة إلى متحدثين من عدة مؤسسات ثقافية روسية، ناقشوا خلالها المشهد التكنولوجي المتغير في المكتبات حول العالم والتحول الذي طرأ عليها في عالم رقمي بامتياز.

وقد علقت عبير سعد الكواري على الندوة النقاشية بقولها: "كان منتدى سانت بطرسبورغ الاقتصادي الدولي 2021 فرصة رائعة لنا للتواصل والتعاون مع نظرائنا في المؤسسات الثقافية الروسية، وقد أتاحت هذه الندوة للمشاركين من مختلف دول العالم استعراض وتبادل أفضل الممارسات في عالم المكتبات والمعلومات لجذب أفراد المجتمع وإحداث التغيير المطلوب. وفي ضوء ذلك، لدينا قناعة بأنه يمكننا العمل معًا لإنشاء بيئة تعلم أفضل لأعضائنا وروادنا، في الوقت الذي نقدم لهم مصادر إضافية للمعلومات عن تاريخنا وتراثنا. ونتطلع إلى التعاون مع المؤسسات الروسية لتحسين التجربة التي يحظى بها زوارنا وروادنا في رحاب المكتبة".

خلال المنتدى، أبرمت المكتبة مذكرتي تفاهم مهمتين مع مؤسستين ثقافيتين روسيتين هما متحف بطرس الأكبر للأنثروبولوجيا والإثنوغرافيا (المعروف باسم كونست كاميرا)، وهو أقدم متحف في روسيا، ومتحف سانت بطرسبورغ للثقافة الإسلامية، وهو أحدث متحف في روسيا. وتُمّهد المذكرتان الطريق لرقمنة مجموعتي الصور الفوتوغرافية التاريخية المتعلقة بمنطقة الخليج في كلا المتحفين لنشرها في مكتبة قطر الرقمية (www.QDL.qa) ومجموعات الصور الفوتوغرافية التاريخية عن الشرق الأوسط والعالم الإسلامي لنشرها في مكتبة الشرق الأوسط الرقمية (https://DLMEnetwork.org/library)، وستتعاون المؤسسات الشريكة في نسخ وترجمة ونشر مذكرات وكتابات الرحالة الروس الذين زاروا منطقة الخليج في مطلع القرن العشرين.

عن توقيع مذكرتي التفاهم صرحت لولوه النعيمي قائلة: "ستثمر هاتان المذكرتان عن تنمية وتطوير مجموعاتنا  من الوثائق التاريخية الرقمية المنشورة على مكتبة قطر الرقمية لكي يتصفحها كل سكان العالم بسهولة ومن دون أي مقابل، وهو ما يجسد التزامنا الراسخ وعنايتنا الكبيرة بنشر وحفظ تاريخ المنطقة والتراث العربي والإسلامي. وإذ نتطلع إلى التعاون معًا في تحقيق هذا الهدف العظيم نأمل أن يكون ذلك بداية لسلسلة من مشاريع التعاون بيننا وبين المؤسسات الثقافية الروسية".

وضمن برنامج المشاركة وبهدف دعم تعلم اللغة العربية، أهدى وفد المكتبة إلى مركز اللغة العربية في روسيا 73 كتابًا حول العديد من الموضوعات والتخصصات. وقد انتقى أخصائيو المكتبة هذه الكتب بعناية فائقة لدعم الطلاب الذين يتعلمون اللغة العربية في روسيا. وشملت الكتب المهداة بعض المراجع عن الثقافة والتراث في قطر، الأمر الذي يساعد الطلاب في روسيا على معرفة المزيد عن دولة قطر.

وبهدف تعزيز التواصل والعلاقات مع المكتبات والأرشيفات الروسية، قام فريق بقيادة الدكتور جيمس أونلي بزيارة إلى المكتبة الوطنية الروسية، والمكتبة العلمية في جامعة سانت بطرسبورغ الحكومية، والمكتبة الرئاسية، والأرشيف التاريخي للدولة الروسية. كما زار الدكتور جيمس أيضًا أرشيف الأسطول البحري الروسي الذي يحتوي على مجموعة مهمة من الوثائق عن منطقة الخليج تم جمعها من عدة زيارات قام بها الأسطول البحري الروسي الامبراطوري للمنطقة من عام 1899 حتى عام 1903.

جاءت مشاركة وفد المكتبة في منتدى سانت بطرسبورغ الاقتصادي الدولي 2021 ضمن جناح قطر الوطني الذي ضم أكثر من 50 جهة قطرية من المؤسسات والهيئات والشركات وكبار الشخصيات السياسية والمسؤولين ورجال الأعمال ورؤساء هيئات ومنظمات المجتمع المدني، ومن بين الجهات القطرية المشاركة في المنتدى مؤسسة قطر، ومركز قطر للمال، ومؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية، هيئة ترويج الاستثمار في قطر، وبنك قطر للتنمية، وبرزان القابضة.